-->
التقويم 
v    – التقـــويم                                                                                            :                                  
        ·            هو قياس الفرق بين ما هو حاصل وبين ما يجب أن يكون، أي هو عملية إصدار حكم حول مردودية العملية التربوية في ضوء الأهداف المتوخاة منها،وذلك قصد الكشف عن الثغرات وتصحيحها.
        ·            هو نتيجة قياس الفرق بين الأهداف المسطرة والنتائج المحققة.
        ·            هو تقدير بواسطة نقطة , وهو يعتمد طريقة معينة أو مقاييس تدخل في سلوك معين أو إنتاج ما...
        ·            هو عملية جمع وتصنيف وتحليل وتفسير بيانات أو معلومات كمية أو كيفية, عن ظاهرة أو سلوك أو موقف, بقصد استخدامها في إصدار حكم أو اتخاذ قرار بخصوص الشيء الذي يقوم...
        ·            سيرورة منهجية تتوخى تقدير التحصيل الدراسي لشخص معين وتشخيص صعوبات التعلم التي تعيق نموه المعرفي,وذلك بالنظر إلى المنهاج المسطر ,بهدف إصدار الحكم المناسب ...
القيم التي يرسخها التقويم:
        ·            1- العدل:النزاهة والموضوعية وتفادي الأحكام المسبقة
        ·            2- المساواة: تكافؤ الفرص وعدم التمييز.
        ·            3- الإنصاف: استحضار الفوارق الفردية، وجعل التقويم مناسبا لقدرات وحاجات المتعلمين.
وظائف التقويم
        ·            - وظيفة توقعية: (التقويم التنبؤي) ترتبط بتوقع النجاح المحتمل لاحقا.
        ·            - وظيفة تشخيصية: تشخيص الصعوبات المعيقة للتعلم.
        ·            - وظيفة تكوينية: تحديد الصعوبات المعيقة للتعلم خلال مراحل التعلم
        ·            - وظيفة جزائية: تكون في نهاية مرحلة دراسية، تعمل على تحديد درجة تحقق الأهداف المتوخاة.
أنواع التقويم:
1- التقويم التشخيصي: ويبنى على تقويم مدخلات المتعلمين قبل الشروع في التأطير والتكوين وذلك حتى يتسنى للمدرس إدراك المؤهلات واكتشاف الاستعدادات القبلية لمتعلميه، وهذا الصنف من التقويم يلجأ إليه المدرس، عادة،  في بداية السنة الدراسية أو بداية مكون من مكونات الوحدات الدراسية أو بداية نشاط من الأنشطة المقررة والمقترحة بالبرنامج، ساعيا من وراء ذلك الوقوف على مدى استفادة المتعلمين من التراكمات القبلية والتعلمات السابقة، وإبراز مواطن التعثر قصد استدراكها ونقاط القوة قصد تقويتها وتعزيزها وتهذيبها، أي أن وظيفة هذا اللون من التقويم تبقى، بالأساس، وظيفة وقائية في المقام الأول...
   

2- التقويم التكويني أوالمرحلي:
      يواكب هذا الصنف من التقويم جل مراحل التعلم وكل الفترات الدراسية وينبني على التشخيص والملاحظة الدقيقة ويستعين به المدرس مع نهاية كل مرحلة من مراحل الأنشطة المسطرة بالبرنامج الدراسي وذلك قصد معرفة مدى تحقق الكفايات المنشودة ومعرفة مدى ملاءمة المضامين والمحتويات والوسائل والمعينات التي ثم الاشتغال بها، فالمدرس مدعو، بالدرجة الأولى، للتدخل بعد كل تقويم مرحلي قصد تطوير الأساليب وتغيير الوضعيات التي يرى أنها كفيلة بتحقيق النجاعة والفعالية والمردودية.
إن وظيفة هدا التقويم، في المقام الأول، وظيفة تقويمية تطويرية تعديلية.
           3 - التقويم الإجمالي النهائي:
     يركز المدرس على هذا النوع من التقييم مع نهاية كل سنة أو مرحلة تعليمية، إنه نشاط يروم معرفة الحصيلة والنتائج المحققة ومدى إدراك المتعلمين واستيعابهم للبرامج والمناهج واكتسابهم للتقنيات والمهارات المعرفية المستهدفة
ومن خصائص هذا التقويم الشمولية والكلية وتنويع الأساليب حتى يستجيب لكل فئات المتعلمين كما أن تحقيق أهدافه المنشودة رهين بالتحصيل وبناء الكفايات المرغوبة والمحددة.
   إن وظيفة التقويم الإجمالي، في الواقع، هي وظيفة الإثبات والاعتراف الإجمالي بترسيخ وتثبيت وتعميق وحصول التعلم.
أدوات التقويم أو أنواع الأسئلة:
أسئلة مقالية، أسئلة مفتوحة يكون الجواب فيها على شكل مقال.
أسئلة موضوعية: مثل: أسئلة المطابقة+ أسئلة التصويب: صحيح/ خطأ+ أسئلة الإكمال+ أسئلة ذات اختيار متعدد
+ أسئلة ذات اختيار متعدد+ سؤال/ جواب
شروط بناء الاختبار:
        ·            الموضوعية: فهم المتعلمين للأسئلة
        ·            الصلاحية والصدق: القدرة على القياس
        ·            الثبات: أي استقرار النتائج عند إعادة الاختبار
        ·            الشمولية: تغطية الاختبار للكفايات المحددة في الإطار المرجعي للامتحان
        ·            سهولة التطبيق: أي تدرج الأسئلة وكفاية المدة الزمنية
Education et formation
كاتب المقالة
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع تربية وتعليم Enseignement et Formation .

جديد قسم : تربية وتعليم

إرسال تعليق