-->

مستحدات التربية والتكوين :تلخيص مركز


مستجدات التربية والتكوين :

الميثاق الوطني : صدر سنة 1999 وبدا العمل به 2000وثيقة رسمية أساسية للإصلاح والتجديد التربوي

الكتاب الأبيض : 2002 وثيقة لمراجعة المناهج التربوية 
الوثيقة الإطار : 2002 الجزء الأول من الكتاب الأبيض الاختصارات والتوجهات العامة المعتمدة في مراجعة المناهج التربوية

العشرية للإصلاح من 2000 إلى 2009

البرنامح الاستعجالي :2009/2012 
اشرفت عشرية الإصلاح على الانتهاء 2000 2008 عندما قامت لجنة خاصة بالتربية والتكوين بدراسة حول مدى تحقق الإصلاح ووجدوا ان ما تحقق ضعيف مقارنة بما تبقى رغم المجهودات المبذولة 
وإثر هذه الوضعية دعا الملك في الدورة التشريعية الربيعة 2008 إلى وضح برنامج استعجالي من أجل تسريع وثيقة الإصلاح وإعطاء نفس جديد للإصلاح للأربع سنوات القادمة وقد شمل أربع مجالات:

تم استبدال المجلس الأعلى للتعليم بالمجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي سنة 2014حيث اعتبر فضاء لتبادل الرأي والنقاش الديمقراطي حول أسئلة التربية والتكوين وهذا ما جاء في كتاب المعين

بيداغوجيا الإدماج:
هي ممارسات عقلية وعملية يقوم بها الأستاذ لجعل المتعلم قادر على تحويل معارفه ومكتسباته ضمن وضعية تعليمية تعلمية اذ أن بيدغوجيا الإدماج هي التي يمارسها الأستاذ والادماج يمارسه المتعلم ويتم توظيف هذه البيداغوجيا داخل الفصل عند تقديم وضعية مشكلة او وضعية هدف .

التدبيرات ذات الأولوية :
2015 2016 هي مجموعة من الاجراءات التي قامت بها الوزارة الوصية على القطاع من اجل 16 اصلاح للاختلالات التي يعاني منها التعليم على المدى القريب والبعيد 
وهي ايضا تعتبر المحطة الاولى لتنزيل الرؤية الاستراتيجية وتنقسم هذه التدابير الى 9 محاور اساسية موزعة على 23 تدبير
الرؤية الاستراتيجية: 
هي بمتابة خطة او خريطة استراتيجية لإصلاح المدرسة المغربية . كما أنها جاءت للتحقيق مجموعة من الأهداف :
من بينها : إرساء مدرسة جديدة قوامها: الإنصاف وتكافؤ الفرص، ترسيخ الجودة والعمل على الاندماج الفردي والارتقاء المجتمعي، وايضامن اجل تقديم خيارات كبرى تواكب التحديات والرهانات وذلك بتجديد المنظومة التعليمية والتربوية ككل .
* * مرحلتها : 2015. _2030 ( مدتها 15 سنة).
* * السياقات التي ادت الى ظهورها :
إن أول ما ينبغي الإشارة إليه هو أن الرؤية الإستراتيجية لإصلاح المدرسة المغربية جاءت كنتيجة حتمية للسياقات التالية: استجابة للتوجيهات الملكية السامية المتضمنة في خطابين ملكيين (20 غشت 2012 و20 غشت 2013 ).
ايضا تنفيذا لمضامين الدعوة الملكية السامية الموجهة للمجلس الأعلى للتربية و التكوين والبحث العلمي في افتتاح الدورة البرلمانية الخريفية (أكتوبر 2014 ) التي أناطت بالمجلس مهمة وضع خارطة طریق لإصلاح المدرسة المغربية.
** مكوناتها :
* فالوثيقة تضم: 4 فصول و 23 رافعة للتغيير و134 فقرة وحوالي 1000 مستلزم.
اما الأربع فصول : تتوزع على رافعات للتغيير تعالج إشكاليات: الإنصاف والجودة والإندماج الفردي و الإرتقاء المجتمعي و الريادة الناجعة والتدبير الجديد للتغيير.
_وهي على الشكل التالي:
الفصل الأول: من أجل مدرسة الإنصاف و تكافؤ الفرص:
1 :التحقيق لمبدأ المساواة في و لوج التربية و التكوين دون أي تمييز.
2: إلزامية التعليم الأولي و تعميمه.
3: استهداف تعميم و تنمية التمدرس بالأوساط القروية و شبه الحضرية و المناطق دات الخصاص بتخويلها تميزا ايجاببا.
4:تأمين الحق في ولوج التربية و التكوين للأشخاص في وضعية إعاقة أو في و ضعيات خاصة.
5: تمكين المتعلمة و المتعلم من استدامة التعلم و بناء المشروع الشخصي و الإندماج.
6: تمكين مؤسسات التربية و التكوين من أجل التأطير اللازم و من التجهيزات و البنيات و الدعم لضمان الإنصاف و التعميم التام.
7: تحقيق مدرسة ذات جدوى و جاذبية.
8:التعليم الخاص شريك للتعليم العمومي في التعليم و تحقيق للإنصاف.
الفصل الثاني: من أجل مدرسة الجودة للجميع.
9:تجديد مهن التدريس و التكوين و التدببر.
10: هيكلة أكثر تناسقا و مرونة لمكونات المدرسة المغربية و أطوارها.
11:مأسسة الجسور بين مختلف أطوار و أنواع التربية و التكوين.
12:نموذج بيداغوجي و تكويني قوامه التنوع و الانفتاح و الملاءمة و الإبتكار.
13 :التمكن من اللغات المدرسة و تنوع لغات التدريس.
14 : النهوض بالبحث العلمي و التقني و الإبتكار.
15 :حكامة ناجعة لمنظومة التربية و التكوين.
الفصل الثالث:من أجل مدرسة الإرتقاء الفردي و المجتمعي.
16:ملاءمة التعلمات و التكوينات مع حاجات البلاد و مهن المستقبل و التمكن من الإندماج.
17: تقوية الإندماج السوسيوثقافي.
18 :ترسيخ مجتمع المواطنة و الديمقراطية و المساواة.
19 :تأمين التعلم مدى الحياة.
20 :الإنخراط الفاعل في اقتصاد و مجتمع المعرفة.
21: تعزيز تموقع المغرب ضمن البلدان الصامدة.
الفصل الرابع: رافعتان من أجل ريادة ناجعة و تدبير جديد للتغير.
22: تعبئة مجتمعية مستدامة.
23 :زيادة تدابير ناجعة في مختلف المستويات

تربية وتعليم
كاتب المقالة
موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي والتعليمي موجه للجميع اساتذة،طلبة،متعلمين ومتعلمات وجميع المهتمين بالعمل التربوي والتعليمي ينشر كل ما له صلة بموضوع اهتمامه (التربية والتكوين) اخبار مواضيع مستجدات في التربيةوالتكوين والتعليم والبيذاغوجيا والديداكتيك وعلوم التربية

جديد قسم : فضاء التعاقد

إرسال تعليق