-->

تذكير :معطيات حول الحركة الانتقالية 2019


بعد لقائها بالنقابات التعليمية الست الأكثر تمثيلية قطاعيا، أوردت مديرية الموارد البشرية وتكوين الأطر أن الحركة الانتقالية الجديدة ستكون موحدة تشمل موظفي الوزارة و موظفي الأكاديميات الجهوية (الأساتذة المتعاقدين) ، تسمح للفئة الأولى بالإنتقال وطنيا و للفئة الثانية بالإنتقال داخل نفس الجهة تحت سلطة الأكاديمية الجهوية التابعين لها، سيتم التنافس وفق معايير موحدة و بالتوافق مع النقابات التعليمية.
كما أكدت المديرية أن تعيين الأساتذة الأطر موظفي الاكاديميات الجدد سيتم بنفس معايير خريجي مراكز التكوين سابقا.
و يجدر الاشارة إلى أن النقابات التعليمية الست طالبت بمراجعة المذكرة الإطار بشكل شمولي والعودة بالتالي إلى إجراء الحركة وطنيا وجهوية ومحليا، كما طالبت بالإعلان عن المناصب الشاغرة والتباري بشكل شفاف بين نساء ورجال التعليم سواء هيئة التدريس أو الإدارة التربوية وفق المذكرات المنظمة. كما اعتبرت حرمان هيئة التسيير المادي والمالي من المناصب الشاغرة في المؤسسات والاكتفاء فقط على المناصب التي توجد بها داخليات وهذا ما اعتبرته حيفا في حق هذه الفئة مما يستدعي إنصاف هذه الفئة. وقد اتفقت النقابات التعليمية الست والوزارة على عقد لقاء خلال شتنبر المقبل للنظر في ملف الحركة الانتقالية
منقول للافادة.
Education et formation
كاتب المقالة
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع تربية وتعليم Enseignement et Formation .

جديد قسم : اخبار نقابية وتعليمية

إرسال تعليق